حكم الاستغفار للمشركين

السؤال

لي أجداد ماتوا على الشرك .. فهل لي أن استغفر لهم أم لا ؟

الجواب

لا يجوز للمسلم أن يستغفر لأجداده ولا لغيرهم إذا كانوا قد ماتوا على الشرك؛ لقوله تعالى: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ *}[التّوبـَـة]
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء