صحة انتساب من وُلِدَ لستة أشهر إلى أبيه

السؤال

ما حكم الإسلام إذا تزوج الرجل ومضت ستة شهور فقط، ثم وضعت المرأة ولداً .. هل هو ولد أبيه حقاً أم لا ؟ وكذلك المرأة من أحسن الصادقين.. هل هو ولد أبيه أم لا ؟

الجواب

إذا وضعت المرأة لستة أشهر فأكثر بعد دخول زوجها بها فالولد للزوج؛ لأن أقل مدة الحمل ستة أشهر؛ لقوله تعالى: {وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاَثُونَ شَهْرًا}[الأحقاف، من الآية: 15]، مع قوله: {وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ}[لقـمَان، من ا لآية: 14]، فإذا أخذ للفصال حولان: أربعة وعشرون شهراً لم يبق للحمل إلا ستة أشهر .
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء