حكم طلاق الثلاث بلفظ واحد

السؤال

رجل طلق امرأته ثلاثاً بلفظ واحد؛ فهل تعد واحدة أو ثلاثاً ؟

الجواب

تعتبر طلقة واحدة على الصحيح من أقوال العلماء؛ لما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان الطلاق على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وسنتين من خلافة عمر رضي الله عنهما طلاق الثلاث واحدة، فقال عمر رضي الله عنه: إن الناس قد استعجَلُوا في أمرٍ قد كانت لهم فيه أَنَاة، فلو أَمْضَينَاهُ عليهم، فأَمْضَاهُ عليهم، رواه مسلم في (صحيحه)، وقال الجمهور: يعتبر ثلاثاً، كما أمضاه عمر. وارجع في تفصيل الأقوال ودليل كلٍّ وبيان الراجح منها إلى كتاب (زاد المعاد) ، للعلامة ابن القيم رحمه الله .
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .


ـــــــــــــــــ
أحمد (1/314)، ومسلم (1472)، بهذا اللفظ عن ابن عباس رضي الله عنهما .
زاد المعاد (5/247 - 271) .

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء