الواجب على الرجل الأعزب

السؤال

بالنسبة لموضوع غض البصر، فأنا شاب عندي (20) سنة، فإنني أغض من بصري؛ ولكن في أثناء وقبل النوم أظل قليلاً أفكر في حب الشهوة؛ فكيف أمتنع عن هذه العادة السيئة، وأبعد الشيطان عني، مع أنني أقرأ القرآن قبل النوم ؟

الجواب

أولاً: يجب عليك أن تغض من بصرك عن المحارم، وكذلك لا يجوز لك مطالعة المجلات والأفلام التي تشتمل على صور النساء؛ قال تعالى: {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ *}[النـُّـور] .
ثانياً: عليك بالزواج إن استطعت، فإنه معين على غض البصر، كما بين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فيما ثبت عنه، فإنه قال: يا مَعْشَرَ الشباب مَنِ استطاعَ منكم البَاءَةَ فليتزوَّجْ؛ فإنه أَغَضُّ للبصرِ وأَحْصَنُ للفَرْجِ، ومن لم يستطِعْ فعليهِ بالصوم فإنه له وِجَاء .
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


ـــــــــــــــ
البخاري (1905، 5065، 5066)، ومسلم (1400).
و(الباءَةُ والبَاءُ): النكَاح والتزوُّج. ومعنى (وِجَاء): أي قاطِع ومُذْهِب للشهوة.

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء