الحد بين الكفر والإسلام

السؤال

ما الحد الفاصل بين الكفر والإسلام ؟ وهل من ينطق بالشهادتين ثم يأتي بأفعال تنقاضهما يدخل في عداد المسلمين رغم صلاته وصيامه؟

الجواب

الحد بين الكفر والإسلام: النطق بالشهادتين، مع الصدق والإخلاص والعمل بمقتضاهما، فمن تحقق فيه ذلك فهو مسلم مؤمن، أما من نافق فلم يصدق ولم يخلص فليس بمؤمن، وكذا من نطق بهما وأتى بما يناقضهما من الشرك، مثل من يستغيث بالأموات في الشدة أو الرخاء، ومن يؤثر الحكم بالقوانين الوضعية على الحكم بما أنزل الله تعالى، ومن يهزأ بالقرآن، أو ما ثبت من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا كافر وإن نطق بالشهادتين وصلى وصام.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء