ما أثر المذي في الطهارة ؟

السؤال

حينما يكون بينه وبين زوجته ملاعبة أو تقبيل أو لمس بشهوة فإنه يجد في سرواله رطوبة من ذكره بعد انتشاره ثم ارتخائه؛ ويسأل عن الآثار المترتبة على ذلك من حيث الطهارة وصحة الصوم من عدمه ؟

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لم يذكر السائل في سؤاله أنه يحس بالمني يخرج من أثر ملاعبة زوجته وإنما ذكر أنه يجد رطوبة في سرواله؛ فيظهر - والله أعلم - أن ما وجده مَذْي وليس مَنِيًّا، والمذي نجس يوجب غسل الذكر والأُنْثَيَيْن، ونضح ما أصاب الثوب من ذلك، ويتعين على صاحبه الوضوء الشرعي بعد غسل الذكر والأنثيين، ولا يفسد به الصوم على الصحيح من أقوال أهل العلم، ولا يجب به غسل. أما إن كان الخارج منياً فيجب الغسل ويفسد الصوم به، وهو طاهر إلا أنه مستقذر؛ ويشرع غسل البقعة التي يصيبها من الثوب أو السروال. ويشرع للصائم أن يحتاط لصومه بترك ما يثير شهوته من ملاعبة ونحوها.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
ــــــــــــــــ

الأُنْثَيَان: هما الخِصْيَتان.

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء