حكم توزيع التركة قبل الموت

السؤال

إني رجل متزوج ولله الحمد .. وعندي مال وليس لي إلا بنت واحدة فقط؛ ولي أخ وأخت من أبي، وبنتي حالتها المادية ميسورة وتريدني أن أسجل كل ما يخصها من التركة لعمها الذي هو أخي، وأختي كذلك تريد نفس الشيء تسجل ما يخصها لأخيها، مع العلم أنني متزوج بامرأة غير أم البنت ولم تنجب شيئاً ولكنهم يكرهونها وإني لا أريد أن أفرط في نصيبها، في نفس الوقت أخشى لو سجلتها لأخي أن يخرجني أنا وزوجتي من البيت فأرجو إرشادي إلى العمل الأصلح .

الجواب

العمل الأصلح أن تبقي مالك في يدك؛ لأنك لا تدري ماذا يعرض لك في حياتك، ولا تكتبه لأحد . وأنت إذا قدر الله عليك فمُتَّ: ورث الورثة من مالك بقدر ما جاء في شريعة الله سبحانة وتعالى. ثم إنك كيف تكتبه لهؤلاء على أنهم ورثتك؛ مع أنك لا تدري فقد يموتون قبلك وتكون أنت الوارث لهم ؟!. فالمهم أننا ننصحك بأن تمسك عليك مالك ولا تكتبه لأحد، ودعه بيدك تتصرف فيه كما شئت بالحدود الشرعية . وإذا قدر أن مات أحدكم ورثه الآخر بحسب ما حدده الله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم.

المفتي: سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين