حكم اقتناء التلفاز ومشاهدته

السؤال

ما حكم اقتناء التلفزيون ومشاهدته ؟

الجواب

التلفاز آلة خطيرة وأضرارها عظيمة كالسينما أو أشد، وقد علمنا من الرسائل المؤلفة في شأنه ومن كلام العارفين به في البلاد العربية وغيرها ما يدل على خطورته وكثرة أضراره بالعقيدة والأخلاق وأحوال المجتمع؛ وذلك لما يُبثُّ فيه من تمثيل الأخلاق السافلة، والمرائى الفاتنة والصور الخليعة، وشبه العاريات، والخطب الهدامة، والمقالات الكفرية، والترغيب في مشابهة الكفار في أخلاقهم وأزيائهم، وتعظيم كبرائهم وزعمائهم، والزهد في أخلاق المسلمين وأزيائهم، والاحتقار لعلماء المسلمين وأبطال الإسلام وتمثيلهم بالصور المنفرة والمقتضية لاحتقارهم والإعراض عن سيرتهم، وبيان طرق المكر والاحتيال والسلب والنهب والسرقة، وحياكة المؤامرات والعدوان على الناس .
ولا شك أن ما كان بهذه المثابة وترتبت عليه هذه المفاسد يجب منعه والحذر منه وسد الأبواب المفضية إليه، فإذا أنكره الإخوان المتطوعون وحذروا منه فلا لوم عليهم في ذلك؛ لأن ذلك من النصح لله ولعباده .
ومن ظن أن هذه الآلة تسلم من هذه الشرور ولا يبثُّ فيها إلا الصالح العام إذا رُوقبت فقد أبعد النجعة وغلط غلطاً كبيراً؛ لأن الرقيب يغفل، ولأن الغالب على الناس اليوم هو التقليد للخارج والتأسي بما يُفعل فيه. ولأنه قلَّ أن توجد رقابة تؤدي ما أسند إليها، ولا سيما في هذا العصر الذي مال فيه أكثر الناس إلى اللهو والباطل، وإلى ما يصد عن الهدى، والواقع شاهد بذلك كما في الإذاعة والتلفزيون؛ فكلاهما لم يُراقب المراقبة الكافية المانعة من أضرارهما. ونسأل الله أن يوفق حكومتنا لما فيه صالح الأمة ونجاتها وسعادتها في الدنيا والآخرة؛ وأن يُصلح لها البطانة... إنه جوادٌ كريم .
الشيخ ابن باز - الأدلة الكاشفة لأخطاء بعض الكتاب - ص (40)
ما يحرم في التلفزيون وما يباح
يقولون: إن الذي يبيح التلفزيون حينما لا يكون فيه ما يحرم رؤيته لابد وأن يبيح الصورة؛ لأن التلفاز هو عبارة عن مجموعة صور يتم تحريكها بسرعة توهم المشاهد لها أنها تتحرك .. فما رأيكم ؟
أما التليفزيون، فيحرم ما فيه من غناء وموسيقى وتصوير وعرض صور ونحو ذلك من المنكرات، ويباح ما فيه من محاضرات إسلامية ونشرات تجارية أو سياسية ونحو ذلك مما لم يرد في الشرع منعه. وإذا غلب شره على خيره كان الحكم للغالب .
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء