تحريم المرور بين يدي المسبوق

السؤال

معلوم أن سترة المأموم هي سترة إمامه، ولكن إذا سلم الإمام فهل تبقى السترة للمسبوقين أو لابد من وجود سترة جديدة ؟ فقد لاحظت أن بعض الناس يمر أمام المسبوق ولا يفعل له شيئاً.. فما الحكم في ذلك ؟

الجواب

إذا سلم الإمام وقام المسبوق لقضاء ما فاته فإنه يكون في هذا القضاء منفرداً حقيقة، وعليه أن يمنع من يمر بين يديه؛ لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك. وترك بعض الناس منع المار قد يكون عن جهل منهم بهذا، أو قد يكون عن تأويل؛ حيث إنهم ظنوا أنهم لما أدركوا الجماعة صاروا بعد انفرادهم عن الإمام بحكم الذين خلف الإمام، لكن لابد من منع المسبوق من يمرون بين يديه إذا قام لقضاء ما فاته .


البخاري (509، 3274)، ومسلم (505، 506).

المفتي: سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين