حكم لبس الذَّهب للرجال

السؤال

ما حكم لبس الذهب للرجال من أي نوع ؟
هناك معتقد بأنه إذا فسخت ما تسمى دبلة الخطوبة التي هي من ذهب تنفسخ معها الزوجة ؟!

الجواب

لبس الذهب للرجال لا يجوز، وهو من المنكرات؛ سواء كان الملبوس خاتماً أو ساعة أو سلسلة؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: أُحِلَّ الذَّهَبُ وَالْحَرِيرُ لإِنَاثِ أُمَّتِي، وَحُرِّمَ عَلَى ذُكُورِهَا ، ولأنه صلى الله عليه وسلم نهى الرجال عن التختُّم بالذهب.. رواه الشيخان في الصحيحين من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه. ولما رأى صلى الله عليه وسلم رجلاً في يده خاتم من ذهب نزعه وطرحه في الأرض، وقال: يَعْمِدُ أَحَدُكُمْ إِلَى جَمْرَةٍ مِنْ نَارٍ فَيَجْعَلُهَا فِي يَدِهِ ؛ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما. والدُّبلة من الذهب مثل غيرها من خواتم الذهب يجب نزعها إذا كانت من الذهب، ولا أثر لنزعها في النكاح . ومن اعتقد أن ذلك يؤثر فقد غلط، مع أن استعمال الدبلة من المحدثات التي لا أصل لها، والذي ينبغي للمسلمين تركها، وأقل ما في ذلك الكراهة . نسأل الله لجميع المسلمين الهداية والعافية من كل ما يخالف الشرع المطهر .


ــــــــــــــــــــ
أحمد (4/392، 393، 407)، والنسائي في الزينة (5148، 5265)، وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي (4754).
البخاري (6235)، ومسلم (2066) .
مسلم (2090) .

المفتي: سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز