حكم تسوية الصفوف

السؤال

أرى بعض المصلين ممن يتأخر عن الصف قليلاً، ومنهم من يضع يديه على صدره من الجانب الأيسر، فما حكم ذلك ؟ وهل في أحد المذاهب ما ينص على ذلك ؟

الجواب

السنة تسوية الصفوف؛ بل قال بعض العلماء إن تسوية الصف واجبة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى رجلاً بادياً صدره قال: لَتُسَوُّنَّ صُفُوفَكُمْ أَوْ لَيُخَالِفَنَّ اللَّهُ بَيْنَ وُجُوهِكُمْ وهذا وعيد، ولا وعيد إلا على فعل محرم أو ترك واجب. والقول بوجوب تسوية الصفوف قول قوي، وقد ترجم البخاري رحمه الله على ذلك بقوله: باب إثم من لم يتم الصفوف.
وأما وضع اليد على الجانب الأيسر، فهذا لا أصل له، ولا أعلم له أساساً: لا في السنة ولا في كلام أهل العلم .


البخاري (717)، ومسلم (436) .
البخاري في الأذان، باب (75) قبل رقم (724).

المفتي: سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين