معنى القدر

السؤال

ما معنى القدر مع تفصيل شامل ؟

الجواب

معناه: أن الله سبحانه وتعالى علم الأشياء كلها قبل وجودها، وكتبها عنده، وشاء ما وجد منها، وخلق ما أراد خلقه، وهذه هي مراتب القدر الأربع التي يجب الإيمان بها، ولا يكون العبد مؤمنًا بالقدر على الكمال حتى يكون مؤمنًا بها، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه أجاب جبريل عليه السلام لما سأله عن الإيمان - قال: أن تُؤْمِنَ بالله وملائكتِه وكُتبِه ورسُولِه واليومِ الآخِرِ وتؤمن بالقَدَرِ خيرِه وشرِّه. رواه مسلم في صحيحه. وثبت عنه صلى الله عليه وسلم في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه أنه قال له: إنَّكَ لَنْ تَجِدَ طَعْمَ الإيمانِ حتى تُؤْمِنَ بالقَدَرِ، وتَعْلمَ أنَّما أصابَكَ لَمْ يكُن لِيُخْطِئَكَ، وما أَخْطَأك لم يَكُنْ لِيُصِيبَك الحديث، وقد أوضح هذا المعنى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في [العقيدة الواسطية]، فنوصيك بمراجعتها وحفظها.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
ــــــــــــــــــــ
مسلم (8).
أخرجه بنحوه وزيادة عند بعضهم: أحمد (5/182، 185، 189، 317)، وابن أبي شيبة في مسنده (130) وإسناده حسن صحيح، كما قال محققه، وأبو داوود (4700)، وابن ماجه (77)، والبيهقي في السنن الكبرى 10/204 (20664)، والضياء المقدسي في المختارة 8/274 (336)، وابن حبان في صحيحه (727). وصححه الألباني في صحيح أبي داوود (3933).

المفتي: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء