إهانة العمال وإيذاؤهم ظلم

السؤال

بعض من الكفلاء يتصرفون بقسوة - قولاً وفعلاً - مع عمالهم الذين يتحملون ذلك من أجل لقمة العيش؛ فالبعض من الكفلاء يضرب والآخر يشتم، فما توجيهكم في ذلك ؟

الجواب

نقول: هذا لا يجوز شرعاً ولا عقلاً؛ وذلك لأن الكفيل استقدمهم للعمل بالأجرة ولم يكونوا مماليك له، فإن انتقدهم في العمل فله أن يهددهم بإلغاء العقد وردهم إلى بلادهم، أو بالحسم من مرتباتهم، وعليه أن يراقب الله ولا يغتر بنفسه وبما أعطاه الله من السلطة والتمكن، وأن يتذكر أن الله تعالى أقدر على أن يعذبه وينتقم منه، وأن هؤلاء المستضعفين العاجزين عن الأخذ بالثأر لهم رب عظيم هو الله تعالى، فلابد أن يستوفي منه حقهم الذي بخسهم إياه أو ظلمه لهم. وما الله بغافل عما يعمل الظالمون .

المفتي: سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين