حكم الصور غير المجسَّمة

السؤال

فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
لقد كثر عرض الصور الكبيرة والصغيرة في المحلات التجارية؛ وهي صور إما لممثلين عالميين أو أناس مشهورين؛ وذلك للتعريف بنوع أو أصناف من البضائع كالعطورات وغيرها. وعند إنكارنا لهذا المنكر. يجيبنا أصحاب المحلات بأن هذه الصور غير مجسمة وهذا يعني أنها ليست محرمة وهي ليست تقليداً لخلق الله باعتبارها بدون ظل، ويقولون أنهم قد اطلعوا على فتوى لفضيلتكم بجريدة المسلمون مفادها: أن التصوير المجسم هو الحرام وغير ذلك فلا.
نرجو من فضيلتكم توضيح ذلك. وجزاكم الله خيراً
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
من نسب إلينا أن المحرم من الصور هو المجسم، وأن غير ذلك غير حرام - فقد كذب علينا، ونحن نرى أنه لا يجوز لبس ما فيه صورة؛ سواء كان من لباس الصغار أو من لباس الكبار، وأنه لا يجوز اقتناء الصور للذكرى أو غيرها إلا ما دعت الضرورة أو الحاجة إليه مثل التابعية والرخصة.
والله الموفق.

المفتي: سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين