فتاوى مواقيت الصلاة

حكم تأخير العمال لصلاة الظهر والعصر إلى الليل

كثير من العمال يؤخرون صلاة الظهر والعصر إلى الليل؛ معللين ذلك بأنهم منشغلون بأعمالهم أو أن ثيابهم نجسة أو غير نظيفة .....

حكم تأخير صلاة الفجر عن وقتها

أنا شاب حريص على الصلاة، غير أني أنام متأخراً، فأُرَكِّب الساعة (المنبِّهة) على الساعة السابعة صباحاً؛ أي: بعد شروق الشمس ثم أصلي وأذهب للمحاضرات، وأحياناً في يوم الخميس أو الجمعة أستيقظ متأخراً؛ أي:

حكم من لا يصلي الفجر في وقتها لعمله المرهق

شاب ملتزم والحمد لله، ولكنه يتعب كثيراً في عمله، حتى إنه لا يستطيع أن يصلي الفجر في وقتها من شدة التعب والإرهاق .. فما حكم الشرع في نظرك فيمن هو على هذه الحال ؟ وما نصيحتكم له ؟ جزاكم الله خيراً ....